احتاج حضن يحتويني ... عن فوائد الحضن

أحتاج عناق طويل

( العناق هو غذاء القلب ) ليندا تشلدرن فيل

من فوائد الحضن أنه علاج جسدي وتشافي رائع بلا مقابل ولكن بالمشاعر

نعم يا صديقي إن الاحتضان أو العناق الطويل يقوم بشفاء الجسد ويساعد على إفراز العديد من الهرمونات التي لا تفرز إلا في حالات المشاعر القوية

ممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم

ايه الكلام دة معقولة؟! هل ممكن المشاعر تشفينا؟

نعم يا صديقي ليس ممكن بل من المؤكد أن من فائدة العناق أنه يشفي الجسد

بعيد عن القصد الشهواني فإن العناق ليس للعلاقة الحميمية فقط!

ولفهم المقصد من البداية الأزلية لخلق الإنسان:

لقد خُلِقت حواء من ضلع آدم ليحتويها ويعانقها

نعم فكثيرا منا لا يفهم المقصود العام وحصرناه في نطاق ضيق

وأصبحنا نتعامل مع حضن إما للرغبة أو للشهوة أو للموافقة على طلبات أو لا نفعله حتى لا تشغل الزوجة حاستها السادسة وتتصور كارثة وراء هذه المشاعر

نعم يا صديقي أصبحنا نتعامل مع المشاعر على أنها لدينا مطلب أو لتلبية شئ!

ليس فقط للاحتواء ولإحداث السعادة الجسدية والروحية والصحة النفسية للطرفين.

على كدة نمشي كلنا نحضن ( نحظن ) بعض؟؟؟

انا مممممممممممممممممممممممممممممممممممممم

أنا لم أطلب منك يا صديقي ان تكون مفرطًا في ذلك ولكن تعالى معي لفهم البداية. كما قلنا في خلقة حواء قد حباها الله بالرحم لتحتضن الجنين فأول ما تعلمناه في الدنيا قبل أن نخرج هو الاحتضان.

نعم يا صديقي أنا وأنت وكل البشر كنا في رحم أمهاتنا للاحتضان لتعليمنا حينما نكبر أن الحضن ( الحظن ) ضروري كالهواء والماء.

وحينما تنفصل عن الرحم تبكي لكي تتنفس أول أكسجين خارجي ومع ذلك تكون محتضن لتعزيز ثقتك ولا تخاف بينما أنت رضيع

نعم يا إخواني وأخواتي، فائدة الحضن ( الحظن ) أو العناق بيعزز الثقة بالنفس!

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سنتحدث لاحقًا عن ذلك. ولكن يا صديقي هل وضحت لك الرؤية ؟

إن الفراغ العاطفي الذي تسببه بعض الأفعال البسيطة التي تسد جوعنا ونهمنا من التعب والارهاق الجسدي من الممكن ينتهي بعناق مع من نحب! من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة وزوج.

نعم كلنا بحاجة لتلك المشاعر التي هي في حد ذاتها علاج وشفاء للعديد والعديد من الأمراض.

لقد أصبحنا مثل الآلة وأصبحت قلوبنا ضعيفة من الألم والتعب غير المفهوم مهيته لأننا نقلل من أهمية العواطف والمشاعر … وأصبحنا نقسو على أنفسنا ومن حولنا.

أصبح العناق محصور للمناسبات إما فرح أو عزاء!! بدلًا من منحه كل اليوم كسلوك.

في السطور القليلة القادمة سأوضح بشكل علمي ماذا يحدث في الجسد أثناء العناق مع من نحبهم جميعًا.

فوائد العناق:

أولًا/

العناق يقوي العلاقات بين الأطراف

في حالة العناق يقوم المخ بفرز (هرمون الاوكسايتوسين )

لقد أكد العالم النفسي الشهير مات هيرتشيتين أن العناق يعزز الثقة بالنفس بين الطرفين (الأب والأم ) الأب وأبناؤه والأم وأبنائها والأخوة فيما بينهم، والزوج والزوجة.

ويشجع على الاخلاص وتقوية الروابط العاطفية بينهم ويقلل من الانعزال والوحدة.

ثانيًا /

استرخاء الجسد

يساعد العناق على استرخاء الجسد وإراحة العضلات وتقليل التوتر وتقليل الشعور بالإرهاق ويخفف الألم الجسدي.

ومن الجدير بالذكر طبقًا لأبحاث الطب النفسي للجامعة الأمريكية أن العناق الطويل لمدة تزيد عن دقيقتين يساعد على تقليل إفراز المواد الكيميائية المسببة للتوتر مثل الكورتيزول.

ثالثًا /

يخفف الألم

كما أوضحنا سابقًا أن العناق يخفف الألم لأنه يساعد على افراز الاندروفين المخفف للألم في الجسم كما يزيل الأوجاع لأنه ينشط الدورة الدموية لزيادة وصولها للنسيج.

اقتراح: جرب أن تعانق شخص تحبه في حالة الألم لفترة طويلة ولاحظ جسدك وابتسم له لأنه ساعدك على التشافي.

رابعًا /

يقلل الاكتئاب

يساعد العناق على إفراز مادة الدوبامين بوفرة في الدماغ.

فإن مصابي الاكتئاب يعانون من داء الباركنسون. والعناق لمدة طويلة يساعد على إفراز الدوبامين مضاد الاكتئاب ويساعد على حيوية الجسد واستعادة نشاطه.

خامسًا /

تحسين صحة القلب وتهدئته

في دراسة أجريت في جامعة كارولينا الجنوبية أن الأشخاص الذين تم عناقهم من محبيهم قلت سرعة نبضات القلب للنصف عن نظرائهم الذين يكبتون مشاعرهم ويتعاملون بجمود.

بمعنى أخر يحسن ضربات القلب لتصبح أهدأ وأكثر استرخاءً.

مما لاشك فيه أن العناق يعزز الشعور بالسعادة ويحفز إفراز السيروتونين (هرمون السعادة) فالاشخاص المكتئبون دائمًا يقل عندهم إفراز هذا الهرمون.

أما في العناق فيتم افراز هرموني الاندروفين والسيترونين مما يعزز الإحساس والشعور بالسعادة والقضاء على الحزن.

يؤدي الحضن المنتظم على تقوية جهاز المناعة.

في دراسة تعتبر من أغرب الدراسات أقامتها جامعة كارنيجي ميلون الأمريكية،

تعرض فيها 400 شخص من مجموعتين:

- مجموعة طلبوا منهم الالتزام بالعناق والمحبة مع ذويهم وللسؤال عليهم والدعم الاجتماعي معهم

- ومجموعة أخرى لم تأخذ الدعم الاجتماعي

ثم بعد ذلك تم تعريضهم لفيروس البرد

وكانت المفاجأة أن المجموعة التي لاقت دعمًا اجتماعيًا زادت مقاومتها للمرض ومناعتها قوية جدًا وتم التشافي سريعًا منه

أما المجموعة الأخرى تدهورت حالتها عند التعرض للفيرس!

ليس ذلك كل شئ ولكنه البداية …..

إن العناق والمشاعر العاطفية تقلل من المشاكل والخلافات العائلية.

وتساعد الطرفين على التشافي وتقوية الجهاز المناعي للأطفال والكبار.

إن العناق ليس محصورًا على سن أو عمر أو مرحلة أو مكان، بل كما قلنا سابقًا إنه ضروري كالغذاء والماء!

لقد أمرنا الله في أجمل وصف للعلاقة بين الزوجين الذين هما سبب الاستمرار في الخلق وإنتاج الذرية

العلاقة بينهما علاقة سكن علاقة مودة. ففي العناق سكن، فنسكن بعضنا.

سبحانه من جعل السكن لنا شفاء ومودة ورحمة.

لقد خلق لأنفسنا أزواج لنسكن إليها

وليس لأي غرض أخر. لقد لخص الشرع الحنيف العلاقة بأجمل علاج اكتشفوه في القرن العشرين السكن العناق.. ويساعد على إنتاج ذرية سوية نفسيًا

إن العناق بين العائلة يقوي الروابط بينهم مما يعزز الصداقة والروابط الاجتماعية بينهم قلا تحدث المشاكل.

ما رأيك يا صديقي؟ أعلمت أن العواطف كما أنها شافية، فإن قلتها وانعدامها مميت

لأنها تعزز الخوف من الموت والجمهور ...... الخ من المخاوف

ومن الطريف أن هناك وظيفة جديدة استحدثت في أمريكا وهي شخص يحضنك ( يحظنك ) بالساعة وهي وظيفة غريبة ومطلوبة!!

أكثر من يطلبه من ينهكوا أنفسهم في التكنولوجيا والعمل بكثرة ولكن احتياجهم للمشاعر استحدث تلك الوظيفة ؟؟؟؟؟؟

لقد اكتشف حديثًا أن الطلاب الذين يلقون الدعم الاجتماعي والأحضان في عائلتهم يستذكرون جيدااا ويساعدهم الحصول على أعلى الدرجات، على العكس أقرانهم الذين يلقون بالجفاء الاجتماعي!

ما رأيك ؟؟؟؟؟؟؟؟

إن مجتمعاتنا العربية تعتبر تلك المشاعر والاحتياجات ما هي إلا ترفيه ودلع!

ليس إلا! وأن من يفعلها إما مدلل أو رجل يتسبب في ضياع أولاده!

إن فقدان الدعم الاجتماعي ساهم على زيادة الفقدان بالأمان وقلة الثقة وفوق ذلك ساهم في انتشار المخدرات بين الشباب للحصول على النشوة والشهوانية والعنف في التعامل فيما بيننا البعض، كما أدى إلى انتشار الطلاق والتفكك الأسري.

20 دقيقة يوميًا من وقتك على مدار اليوم تصنع من أسرتك وأولادك أسرة سوية نفسيًا واجتماعيًا.

إن علاج العديد من الأمراض الجسدية والنفسية للكبار والصغار يتخلص في الاهتمام بالدعم الاجتماعي وفوائد العناق!

في إحدى الدراسات البريطانية في المستشفى الطبي، تقول أن كبار السن حينما يتم دعمهم اجتماعيًا ويُنصح ذويهم بعناقهم ودعمهم اجتماعيًا، يساعد ذلك في التخفيف من أمراض الزهايمر والخرف وبالعكس تتحسن حالتهم الصحية بنسبة 70% عن غيرهم الذين يتعاملون معهم معاملة نظامية جافة.

أرأيت يا صديقي أن الفراغ العاطفي يمرض أجسادنا ويجعلنا هاشين نفسيًا وبدنيًا!

دعوة للكل: استرجعوا الترابط الأسري وتخفيف الضغوط النفسية فنهتم بأزواجنا وزوجاتنا وأبنائنا وأولادنا وأبنائنا وأمهاتنا فلكل بحاجة إلى الدعم العاطفي والاجتماعي. إنه من الضروريات وليس من الرفاهيات وليس للدلع!

الاحتواء والمحبة تصنع المعجزات!!

20 دقيقة تحمي أسرتك وتحميك أنت وتظل في صحة أفضل ومحيط اجتماعي سوي وجيد!

ودمتم بصحة جيدة ورائعة!!

عن الاحتياج للحضن..

الاحتياج للحضن هو واحد من أهم الاحتياجات الإنسانية وأطولها عمرًا وأقواها أثرًا على الإطلاق.. والاحتياج للحضن زيه زى كل احتياجاتنا الإنسانية..بنتولد بيه ونعيش بيه ومانقدرش نكمل حياتنا بشكل صحى وسليم من غيره.. ونقصه أو عدم إشباعه ممكن يؤدى إلى كثير جدا من الأمراض أو الأعراض المرضية.. مشكلة الاحتياج للحضن إنه احتياج مزدوج..يعنى هو مش بس احتياج جسدى.. لا.. هو كمان احتياج نفسي.. وفى الحقيقة ده الأهم.. وده الأخطر.. د/ محمد طه

مقالات قد تهمك عن الصحة البدنية

أضرار مضادات الاكتئاب

صحتك النفسية تبدأ من طعامك


دمتم بخير وسلام وسعادة :)
أحمد عبدالله
لايف كوتش ومعالج بالطب التكميلي
ومؤسس نفسيكو www.nafsico.com

للتحدث المباشر مع أحمد عبدالله فيما يتعلق بالمقالة:

من خلال مجموعة على الواتس What's up، اضغط هنا:
https://chat.whatsapp.com/BwLeRcS1i680PpgWkArvsm 
من خلال مجموعة على Telegram تليجرام، اضغط هنا:
t.me/Nafsico

للاستفسار عن جلسات الدعم النفسي وعلاج السلوكيات اتصل الآن:
من داخل مصر: 01204900556 / خارج مصر: 201204900556+
أو عبر لينكد إن LinkedIn:
https://www.linkedin.com/in/ahmed-abdallah-317b00174/