البساطة سر السعادة عيش حياة بسيطة

البساطة سر السعادة عيش الحياة ببساطة

السعادة في البساطة

الحياة هي تجربة بسيطة للعيش، وفترة اختبار تطول أو تقصر. فعيشها ببساطة في كل شئ.

أكتر شخص يعيش حياته معقدة وبالتزامات وهمية من التعقيدات؛ فالتقدم التكنولوجي زود لدينا القلق والتعلق. والخوف من فقد ذلك التقدم زود مشاعر الغيرة والتنافسية الضارة بين المحيط المعرفي لدينا.

محيط معرفي؟! ممكن توضيح؟

يا صديقي المحيط المعرفي لديك هو أهلك وأصدقاؤك وزملاء العمل.

لدي أحد أصدقائي مهووس بالهواتف الحديثة رغم قلة دخله ولكن عنده الاستعداد إنه يشتري أحدث هاتف باستمرار ولو بالتقسيط لاحساسه بالراحة والتقليد وأنه مش أقل من أصحابه.

صديق آخر يذهب لشراء ملبسه من الماركات والبرندات وبيوت الموضة ويهتم بالاسم وليس بالمضمون. بمعنى أنا شاري لبسي من لافيس أو كليفن كلين أو زارا والعديد والعديد من البراندات ويدفع الكثير من الأموال الطائلة في ذلك. لماذا وهم الموضة ؟

وفتاة أخرى كل ما يهمها هو الشراء فقط لأنه متعتها.


لماذا التعقيد في الحياة؟

كل تلك التعقيدات التي تعرفها الشركات الاستهلاكية وتلعب علينا بها حتى تزيد من الرغبة في الشراء. هل من مزيد لزيادة أرباحنا!

أن العيش بطريقة معقدة يصنع لدينا خلل في الحياة ويزيد من كهل التزاماتنا لنصبح أفضل من فلان او فلانة أو طنط ..... الخ

فتلك يا صديقي حياة مقيدة وليست حياة الحرية!


فنحن إما حبيسو الموضة أو تقليد الأصدقاء والمشاهير أو حتى الغيرة من زملاء الدراسة والعمل رجالًا وإناثًا بدون تمييز

فالمتحكم هنا الشركات الرأسمالية التي تستغل الإيجو والرغبة في المميز والأفضل من وجهة نظرهم لتكون أنت النجم.

يعني نتخلص من التكنولوجيا الحديثة ونرجع لأيام الناقة والحمام الزاجل؟؟؟!

هههههههههههه لا مش دة قصدي!

المشكلة في أن يصبح التعقيد وإرضاء الغير من الأهل والأصحاب هدفنا. مثلا عند تجهيز منزل الزواج معظم الاحتياجات تشترى للناس وليس لك (النيش / رسبشن والصالون /السفرة والعديد والعديد الأشياء التي تعقد الحياة).

نعم يا صديقي أغلب علاقاتنا في الحياة ليست لخدمة أهدافنا ولكن موجودة في حياتنا لمجرد الوجود.

الفراغ العاطفي والاحتياج المُلِح لهل من مزيد؛ العيش بحالة من الفوضوية والعشوائية مما يزيد من تعقيد الحياة

احنا كدة بقى ندور على خيمتين ومعزتين وناقة ونبعد عن الحياة المدنية!!!

ليه كل دة؟! هو احنا ليه رابطين الحياة البسيطة بالتأخر والتخلف مع أني أحب السفاري والخلوة في الصحاري للتفكر ولتجديد العمل والترويح عن النفس والتأمل ولكن لم أقل لك اعتزل الحياة ولكن بأقول لك بسط حياتك… عيشها ببساطة لحياة أفضل وأسرع للوصول للأهداف لكي تركز على أهدافك الحقيقية.


لقد أصبح التعقيد في كل محاور حياتنا، ومن مظاهر التعقيد التي أتناولها هنا:

1- أصبحنا نوزن العلاقات بمعدل الفائدة من الأشخاص.

2- أصبحنا مستهلكين تابعين لما يريده الناس ووجهة ورأي الناس!

3- أصبح الاهتمام بالأخر من خلال اللايك والشير. وأصبح التواصل معقد ومرهون بالواتس والفيسبوك.

4- أصبحنا نضيع أوقاتنا بلا هدف وبلا روح وأصبحنا نعيش حياة أكثر تعقيدا مما هي فيه وأصبحت الأمور مترابطة ومتشابكة مما جعلنا نضيع في هوايتها ونسينا هوايتنا

5- وأصبحنا ننزلق وراء وهم الإيجو والكمال والفضل

6- أصبحت المأكولات السريعة هي علامة التقدم والحياة الصحية والتغذية الصحية المفيدة من التخلف وليس العكس.


في حين أن أكبر رجال الأعمال في العالم يأخذون الأمور ببساطة شديدة ولا تعقيد، ويوصون دائما بالعادات الصحية والأطعمة الصحية.

إن التعقيد الذي أصبح يملأ حياتنا اليومية جعلنا تابعين للشركات التي تستغل ذلك لمصلحتها ولزيادة أرباحها سواء في التكنولوجيا أو الملبس أو المأكل… كل ذلك أدى إلى ظهور العديد والعديد من الأمراض النفسية والعصبية التي تصيب

العديد من سكان ذلك الكوكب المعقد السريع.


يعني نعيش ازاااااي بردوا فين الحلول؟!

أنا معاك ان كل ده حقيقي بشكل كبير فنحن أصبحنا آلات وماكينات. هل وصلت فكرتي يا صديقي قبل أن نبدا بالعلاج للعيش ببساطة… اوقف الفوضى في حياتك ولا تعش فوضويًا!

يعني ايه ؟

ورقك وقلمك وتعالى هنا كدة نبدأ حاجة حاجة. احنا متفقين هنحافظ على رتم التكنولوجيا ولكن سنضيف عادات بسيطة صحية للوصول إلى الحياة الجميلة البسيطة. اكتب في الورقة الماركات التي تستخدمها والأجهزة المحمولة التي تمتلكها وأجهزة الحاسوب وكل ما تملكه وأهميته لك.

كتبت يا صديقي ؟!


مقالات قد تهمك عن الصحة النفسية

مفاتيح تغيير العادات السيئة

كيف أتخلص من الكسل والتسويف؟

ليه بعد كل فشل نجاح؟

لو ضحيت كتير تعمل ايه

كيف أتخلص من الاضطهاد؟

متى ثقتي بنفسي تصبح غرورًا؟

من أين بدأ الإهمال؟

كيف أعالج نفسي من قيودها

كيف أتصالح مع نفسي وأنا تخين

الدوافع النفسية وراء الإلحاد

أشعر أني ضحية محيطي

خطوات للحصول على ما تريده

خطوات التصالح مع الذات

كيف أوقف التفكير السلبي

كيف أعرف نفسي


دمتم بخير وسلام وسعادة :)
أحمد عبدالله
لايف كوتش ومعالج بالطب التكميلي
ومؤسس نفسيكو www.nafsico.com

للتحدث المباشر مع أحمد عبدالله فيما يتعلق بالمقالة:

من خلال مجموعة على الواتس What's up، اضغط هنا:
https://chat.whatsapp.com/BwLeRcS1i680PpgWkArvsm 
من خلال مجموعة على Telegram تليجرام، اضغط هنا:
t.me/Nafsico

للاستفسار عن جلسات الدعم النفسي وعلاج السلوكيات اتصل الآن:
من داخل مصر: 01204900556 / خارج مصر: 201204900556+
أو عبر لينكد إن LinkedIn:
https://www.linkedin.com/in/ahmed-abdallah-317b00174/