قلق فترة الخطوبة

 والعلاقـــــــــــــة الزوجــــيـــــــة -

الاحتياجات النفسية خلال الخطوبة وقلق فترة الخطوبة

نظرة فابتسامة فأعجاب فسلام وكلام ثم خطبة فزواج مبارك سعيد..

تلك معادلة الزواج

وهناك الزواج التقليدي (صالونات) حيث أهلي الطرفين يعرفوا بعضهم البعض ثم يتقدموا لرؤية العروس فالخطبة وإما الإتمام أو الإنفصال.

يقول هؤلاء أن الحب يأتي بعد الزواج ويكون الاختيار إما بضغط من أحد الأطراف العائلية للاتمام أو نظرة المجتمع للبنت أنها كبرت وأن عليها أن تتزوج فليس لها حق الإختيار وذلك منتشر في المدن الريفية والقبائل والصعيد.

  • أتريد أن يكون انحلال وحب ومسخرة؟!

أنا لا أقول ذلك يا صديقي أنا أقول الزواج له أسس وله قواعد ليكون ناجحًا.

فماذا جدوى اكتشاف الفتاة بعد الزواج اختلاف الطبع فتنهار العلاقة سريعًا ومعها ضحايا ليس لهم أي ذنب لسوء نتائج أو سوء إختيار من الطرفين.

(تخيروا لنطفكم وأنكحوا الأكفاء وأنكحوا إليهم) حديث شريف

في هذا الحديث يأمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالاختيار ولم يقل للنساء Hو الرجال فمبدأ الاختيار مكفول للطرفين.

والمقصود أن أصح أقوال الأئمة الفقهاء - عليهم جميعاً رحمة الله تعالى – في معنى كفاءة الزوج، هو ما تحقق فيه شرطان اثنان: فالشرط الأول هو الاستقامة في الدين ومعناه أن يكون الخاطب مسلماً عدلاً غير فاسق، والشرط الثاني: السلامة من العيوب القادحة في البدن وهي التي ترجع إلى الأمور العضوية كالبرص والجنون ونحوها من الأمراض المنفرة.

والمقصود أن المعيار الحق في الزوجة الصالحة وكذلك في الزوج الصالح هو (الدين المستقيم والخلق الحسن). فذلك هو معيار الاختيار للطرفين الذكر والأنثى.

مع مراعاة باقي الفوارق (الإجتماعية والتعليمية والتفكير) ولكن ليست هي أساس الإختيار!

  • نحن لسنا في زمن الصحابة والأنبياء لكي تقول دين وأخلاق الأهل يبحثوا معاك كام وتدفع ايه!

معك حق ولكن ذلك المبدأ اخلف كم هائل من حالات الطلاق فمعدلات الطلاق في الوطن العربي

زادت في الآونة الأخيرة بنسبة 4% تقريبًا، والنسبة في تزايد مستمر ............

  • طب نعمل ايه بقى؟

دعني أشرح لك يا صديقي:

فى فترة ما قبل الخطوبة كل منهما يجمل نفسه للآخر، ويظهر أفضل ما عنده للفوز بالعريس أو العروسة.

ثم تأتي فترة الخطوبة وتحدث فلتات فالكل في مرحلة التلميع والتجميل وكلا منهم يحاول أن يتغاضى عن عيوب الآخر ويقول في نفسه أنه سيغيره بعد الزواج.

**كارت أحمر وإنذار لأن لا أحد يتغير للأسف إنما هي ماسكات لكل منهم لجذب الآخر!

في حين أن الصدامات التي تحدث فيما بينهما فإنها تظهر المعدن الحقيقي فالخلافات في تلك الفترة صحية جدًا لأنها فترة تقييم وكل منهما يعرف طبع الآخر.  

وكل منهما يجب أن يحتوي الآخر.

(ملحوظة يا أصدقائي في البداية يجب كل طرف في فهم الطرف الآخر فقبل القدوم على تلك الخطوة يجب أن تعرف كيفية عمل عقل المراة ولكي يا سيدتي يجب أن تعرفي عقل الرجل )

ففى مرحلة الخطوبة يجب أن كل منهم يظهر حقيقته وليس أجمل ما فيه!  

لي عبارة أكتر أصدقائي يتعجبوا منها ولكن بعد الزواج يعلموا صحتها ألا وهي:

"الزواج هو علاقة بين طرفين كل منهما تقبل عيوب الآخر وتحملها"

  • كيف ذلك؟

بعد أن ننتهي يا صديقي من فترة الخطوبة ويتم الزواج، تسقط كل الأقنعة وتبدأ الشكوى وتظهر العيوب في حين أنها من الممكن تكون ظهرت من قبل ولكن طنشنا لأي هدف خفي لدينا لإتمام الزفاف!

وهنا يحدث الصدام الغير متوقع ويحدث الانفصال!

في إحدى حلقات مسلسل ونيس في خطوبة ابنته الصغرى لما عانا من مشاكل جعلها تلبس أسوأ ما عندها لخطيبها وهو يلبس أسوأ ما عنده لأنه كما قال انتوا حتعيشوا حياة تحت سقف واحد مش طالعين رحلة وراجعين.

يا صديقي الحكمة أتقبل عيبك أي أتقبلك ..

فالحسنات و المميزات يا صديقي لا خلاف عليها! أما العيوب فهي أساس كل خلاف!

وكل طرف متخيل أنه سيغير من الطرف الآخر!

(فاكرين نفسهم بيشتروا فستان ولا بنطلون يتعدل عند الخياطة )

أليس هذا ما يحدث في الحياة يا صديقي؟

لكي ننشئ علاقة زوجية صحيحة وسعيدة  يجب أن نعلم ماهي الخطوات الصح وفيما يلي في السطور القادمة سنتحدث عن ذلك بالتفصيل

(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) ) سورة الروم

ابدأ ذلك بالمنهاج الرئيسي للزواج وهو السكن والمفتاح هو المودة والرحمة.

يا صديقي الزواج بتلك السهولة واليسر…  

لنبدأ مرحلة ما قبل الخطوبة اسأل نفسك سؤالين:

الأول – ما هي الصفات الحسية والجسدية في تلك الشخص / الشخصية للارتباط به ؟

الثاني – ما هي نظرتكم معا في رؤية تلك العلاقة وبناء ذلك الكيان ؟

وبعد إجابة كل طرف على حدة، يتم عقد الخطوبة التي تتطلب ما يلي:

الصراحة : بمعنى كل شخص يصارح الطرف الآخر بكل ما يدور بداخله وما يراه من عيوب ومزايا كل طرف لوحده ولهما معا لنجاح تلك العلاقة

الصبر : كل طرف يصبر على الآخر في كلامه وتعبيراته والأهم ألا يحاول أي منكما محاولة تغيير الآخر. فإذا علمت العيوب تعامل معاها. فإن لم تفعل، يصبح الانفصال هو الحل الصحيح. فلا تبقِ علاقة على أمل التغيير. لذلك أصبر حتى تتأكد ما إذا كنت ستتمكن من تتعامل مع هذه العيوب أم لا.

القبول  : وضع ألف خط تحت القبول فهل تتقبل الشخص بشكل تام عيوبه قبل مميزاته مواصفاته الجسدية وطريقته الكلامية كل أفعاله بدون قيد أو شرط طالما ان تلك العيوب لا تتعلق بالأخلاقيات أو الشرع والدين (إحنا حاطين أساس من البداية زوج أو زوجة صالحة مستقيم وذو خلق ومتدين)

الحنان والاهتمام :

  • يعني اقعد أدلعها؟

لا مقولتش كدة ولكن يا صديقي من الوقت للآخر اهتم بها ماذا تحب؟ وماذا تريد..

اجعل من نفسك مستشارها وهي مستشارتك فأنتم ستكونوا مستقلين فيجب أن تحترموا استقلالكم هذا.(فأنتم جسدين منفصلين بروح ومشاعر واحدة كيانين لهم نفس الروح).

وجهت كلامي للرجل هنا لأن الفتيات بطبعها الاهتمام والحنان فهي صفة أصيلة إلا القليلات.

الأمان :ذلك من أهم المقاومات إحساس الفتاة بالأمان معك تحس تحمل المسؤلية وأنك جدير بها وهو كمان يحس معكِ بالأمان فهو مطلب للاثنين.

كيف تصنع زواجا سعيدا ؟

ستنناول في المقالة القادمة كيف تقيم علاقة زوجية ناجحة… تابعونا.

مقالات أخرى قد تهمك عن الصحة الأسرية

أهم عوامل

النجاح الأسري

مقالات أخرى قد تهمك عن صحة الرجل

أنواع الآباء وتأثير كل نوع على التربية

أخاف أن يتزوج علي

مقالات أخرى قد تهمك عن صحة المرأة

زوجتي مسترجلة لماذا؟

كيف أشعر بالسعادة مع زوجي؟

الاحتياجات النفسي

ة خلال الخطوبة

مقالات أخرى قد تهمك عن صحة الطفل

كيفية العناية بالصحة للطفل


دمتم بخير وسلام وسعادة :)
أحمد عبدالله
معالج بالتنويم المغناطيسي ولايف كوتش ومؤسس نفسيكو www.nafsico.com

للتحدث المباشر مع أحمد عبدالله فيما يتعلق بالمقالة:
من خلال مجموعة على الواتس What's up، اضغط هنا:
https://chat.whatsapp.com/BwLeRcS1i680PpgWkArvsm 
من خلال مجموعة على Telegram تليجرام، اضغط هنا:
t.me/Nafsico

للاستفسار عن جلسات الدعم النفسي وعلاج السلوكيات اتصل الآن:
من داخل مصر: 01204900556 / خارج مصر: 201204900556+
أو عبر لينكد إن LinkedIn:
https://www.linkedin.com/in/ahmed-abdallah-317b00174/