معرفة الذات لدى الفلاسفة + أوديو

مفهوم الذات في الفلسفة

مفهوم الذات فلسفيا

من أهم فلاسفة الإغريق سقراط، وأفلاطون وطاليس، وفيما يأتي نبذة عن تعريف كل منهم للذات:

 تعريف الذات في الفلسفة

الذات عند سقراط

اشتهر سقراط بعبارة اعرف نفسك بنفسك، وهي إشارة إلى النفس، والتي هي عند سقراط عبارة عن خليط من أربعة أشياء: الصفراوي، والدموي، والبلغمي والناري، ويعتبرِ سقراط الذات المحرك للكون والوجود، وأنها شيء لا متناهٍ، وأن الإنسان مزيج من قدرات وملكات
شخصية، وأنه بامتلاكه للعقل يمكنه التحليل وبناء المنطق، وقد عرّف الذات على أنها الوعي والإدراك الحسي الذي يأتي من البحث وراء مسببات الأشياء، والوجود. وبالتالي فإن الحياة قائمة على البحث، والتفكير والمعرفة التي تُكوّن الوعي والإرادة وينتج عن ذلك وجود يسمى
بالذات، ويبرهن سقراط رأيه من خلال سيطرة الإنسان على الطبيعة، والطبع والسلوك، ورأى سقراط الذات على أنها إرادة، وعلم وحكمة، والقدرة على إنتاج حلول ضمن المنطق، وهوية الفرد، وقدرة الشخص على التميز بين الخير والشر والتعامل معهما.

الذات عند أفلاطون

تميزت نظرة أفلاطون للذات بثلاثة أمور، وهي:
العالم المثل، بمعنى أن هناك نموذجًا تقوم عليه الحياة والوجود. عالم الوجدان الذهني، وهو عقل الإنسان، وعن طريقه تتم معرفة الحياة والإدراك. عالم المحسوسات، ويقصد به الانطباعات عن العالم المثالي. ويجدر الذكر أن أفلاطون قد اعتمد في نظريته وتفسيره للذات
على المثال، وهو بذلك ينفي قدرة الإنسان على الابتكار والإبداع، كما أنه يرى أن القدرة ليست من صفات أغلب البشر وإنما هي مقتصرة على الفضلاء من الناس فقط، وهذا ما يفسر ظهور مفهوم المدينة الفاضلة في فلسفة أفلاطون.

الذات عند أرسطو

أما أرسطو فقد استند إلى الصورة والمظهر في تشكيل صورته عن الذات، فقد عرّفها بأنها إدراك العقل للواقع ومن ثم تحويله إلى تجربة ملموسة من خلال الممارسات اليومية للأمور التي يدركها العقل والتي تشكل بدورها العقل الفاعل، والذي يعتبر هو نفسه الذات الإنسانية في أبهى صورة لها. 

معرفة الذات في الفلسفة المعاصرة

تعرّف نظريات الذات المعاصرة الذات بأنها تصرفات الإنسان في مختلف مجالات حياته، ومشاعره، ورغباته ووجوده، وإن الذات الإنسانية في نمو متواصل ضمن المحيط الظاهري، ويتم تصنيف الدراسات المعاصرة في الذات إلى ثلاثة أنماط وهي الذات الواقعية: وهي تلك الانطباعات التي يكوّنها الآخرون عن الفرد، وهي متغيرة وغير ثابتة، وذلك بسبب العوامل المحيطة بالفرد نفسه مثل البيئة، ومزاج الشخص والمحيط. 

الذات المثالية: هي نظرة الإنسان لنفسه، وصورته حسب ما يراه الآخرون ضمن شروط يضعها الفرد لنفسه؛ مثل الأحداث اليومية، والمعاشرة الاجتماعية. الذات الخاصة: وهي معرفة الإنسان لنفسه بعيد ا عن الواقع الموضوعي، وهي كذلك ردود أفعال الفرد التي تشتمل على تطلعاته ورغباته، كما أنها الطريقة التي ينظر بها الإنسان لنفسه في أوقات انفعاله، وهي جميع الخبرات التي يمر بها الإنسان في حياته وطريقة تعامله معها والاستفادة منها، مثل الإحباط، والتوتر، والملل، والفشل بعد تلك الرحلة من التعرفيات ف علوم النفس والفلسفة نعرف الان كيف نعرف ذاتنا.


ما هي شروط معرفة ذاتك؟ ... تابع الجزء الرابع

للاستماع إلى صوتيات سلسلة التصالح مع الذات الحلقة 3



دمتم بخير وسلام وسعادة :)
أحمد عبدالله
لايف كوتش ومعالج بالطب التكميلي
ومؤسس نفسيكو www.nafsico.com

لحجز الجلسات رجاء التواصل على 201204900556+ هاتفيًا أو Whats app

مجموعة نفسيكو على الواتس What's app، اضغط هنا:
https://chat.whatsapp.com/BwLeRcS1i680PpgWkArvsm 
من خلال مجموعة على Telegram تليجرام، اضغط هنا:
t.me/Nafsico

للمزيد عن اللايف كوتش أحمد عبدالله: LinkedIn:
https://www.linkedin.com/in/ahmed-abdallah-317b00174/